فوائد زيت زهرة دوار الشمس

زيت دوار الشمس زيت دوّار الشّمس (بالإنجليزية: Sunflower oil) هو زيتٌ نباتيٌّ، ويُعتبَر مصدراً للدهون غير المشبعة، ويُستخدَم للطّبخ، كما يُمكن استخدامه كدواء، وذلك لأنّه يُقلِّل مستويات الكوليسترول الضّار المعروف علمياً بالكولسترول مُنخفض الكثافة (بالإنجليزية: LDL-Cholesterol)، كما أنّه يُستخدَم لتدليك الجلد في حالات الإصابات والصّدفيّة والتهاب المفاصل.[١] فوائد زيت دوار الشمس لزيت دوّار الشّمس العديد من الاستخدامات والفوائد، مثل:[١] تقليل الكوليسترول: فقد أشارت الدراسات إلى أنّ إضافة زيت دوّار الشّمس إلى الغذاء يُساعد على تقليل الكوليسترول الكلي والكولسترول مُنخفض الكثافة المعروف بالكوليسترول الضّار عند الأشخاص الّذين يُعانون من مشاكل الكوليسترول،

ولكن عند مقارنته بزيوت أخرى مثل زيت النخيل وزيت الكتان فإنّ كفاءته في تقليل مستويات الكوليسترول تكون أقل فعاليّة،

كما أنّ زيت دوّار الشّمس لا يُقلّل الكوليسترول عند الأفراد الّذين يُعانون من داء الأوعية المحيطيّة (بالإنجليزيّة: Peripheral vascular disease) والأفراد المُعرّضين للإصابة بتصلّب الشرايين. المساعدة على علاج قدم الرياضي:
فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ وضع نوعٍ من زيت دوار الشمس على القدم مدة 6 أسابيع يمكن أن يكون فعّالاً مثل دواء الكيتوكونازول (بالإنجليزية: Ketoconazole) في علاج سعفة القدم، أو ما يسمّى بقدم الرياضي (بالإنجليزية: Tinea pedis) خفض ضغط الدّم: حيث يُساعد زيت دوّار الشّمس على خفض ضغط الدّم إلّا أنّه أقل فعاليّة من زيت الزيتون عند استخدامه من قِبَل الأفراد الّذين يعانون من ضغط الدّم المُرتفع عند تناوله مدّة لا تزيد عن سنة واحدة.

 

أضرار زيت دوّار الشّمس يُعتبَر زيت دوّار الشّمس آمناً بشكل عام عند تناوله عن طريق الفم أو عند وضعه على الجلد بالكميّات المُناسبة، إلّا أنّ هناك بعض الاعتبارات الّتي يجب الانتباه إليها عند استخدام بعض الأفراد له، ونذكر منهم:[١] المرأة الحامل والمُرضِع: إذ إنّ مدى أمان استخدام زيت دوار الشمس أثناء الحمل والرضاعة لا يزال غير معروف، ولذلك فإنّ النساء يُنصحن بتجنّب استخدام زيت دوّار الشّمس خلال هذه الفترات. الأشخاص المصابون بحساسية تجاه بعض النباتات:

حيث إنّ زيت دوار الشمس قد يسبب حساسية عند الأشخاص الذين يعانون من الحساسيّة تجاه النّباتات الّتي تتّبع الفصيلة النجميّة (بالإنجليزيّة: Asteraceae)، مثل عشبة الخنازير (بالإنجليزية: Ragweed)، والأقحوان (بالإنجليزية: Chrysanthemums)، والمخملية (بالإنجليزية: Marigolds)،

وبعض أنواع الزّهور. الأشخاص المصابون بالسكري: حيث إنّ الأطعمة التي تحتوي على كميّة كبيرة من زيت دوّار الشّمس تزيد من فرصة الإصابة بتصلّب الشّرايين لدى المُصابين بمرض السّكري من النّوع الثّاني (بالإنجليزية: Type 2 Diabetis)، وذلك لأنّ زيت دوّار الشّمس يزيد من معدّلات الإنسولين الصّيامي (بالإنجليزيّة: Fasting insulin) ومستويات السّكر والدّهون في الدّم. الأشخاص المُعرّضون للإصابة بأمراض القلب والشرايين: إذ تُعدُّ أمراض القلب والشّرايين من أكثر مُسبِّبات الموت والمرض حول العالم، وترتبط نوعيّة الدّهون والزّيوت الغذائيّة بصحّة القلب، فمع أنّ التّسخين المُتكرّر للزّيوت النّباتيّة بما فيها زيت دوّار الشّمس يُعدّ شائعاً بين النّاس توفيراً للتّكاليف،

إلّا أنّ التّسخين المُتكرّر يُقلّل فوائد الزيوت النباتيّة، وقد وُجد أنّ استهلاك الزيت المُستخدَم في التسخين أكثر من مرّة يزيد من ضغط الدّم ومعدّلات الكوليسترول، ممّا يؤدّي إلى التهاب الأوعية الدّموية وحدوث تغيّرات عليها، وقد يزيد ذلك من خطر الإصابة بتصلب الشّرايين، وقد يحدث ذلك نتيجة تكوّن مركبّات من أكسدة الدّهون خلال عملية التّسخين

صورة ذات صلة

.[٢] استخدام زيت دوار الشّمس في الطبخ على الرغم من الفوائد المتعددة لزيت دوار الشمس، إلّا أنّ تسخينه قد لا يكون آمناً، وذلك لأنّ هناك العديد من المواد والمركبات الصحيّة تصبح غير صحيّة بمجرد وضعها للقلي على درجات الحرارة العاديّة، فعند تسخين الزّيوت والدّهون على درجة حرارة 180 درجة مئوية أو ما يقاربها يتغيّر التّركيب الكيميائي لها ممّا يجعلها خياراً غير جيّد للطّبخ.

[٣] ومن الجدير بالذكر أنّه قد شاع استخدام الزّيوت النّباتية المستخرجة من الخضراوات أو الفواكه أو البذور أو غيرها من المصادر النّباتيّة في الطبخ، مثل زيت الذّرة، وزيت دوّار الشّمس، وذلك لأنّها تعدّ خياراً صحياً أكثر من الدهون الحيوانيّة المشبعة مثل الزبدة،

وفي الحقيقة فقد أشارت دراسة بريطانيّة إلى أنّ ذلك غير صحيح، فعند تحليل الزّيوت النّباتيّة مثل زيت دوّار الشّمس وزيت الذّرة وغيرها من الزّيوت المتعدّدة غير المشبعة (بالإنجليزية: Polyunsaturated oils) بعد الطّبخ، وُجِد أنّها تنتج مركبات كيميائية تُسمّى الألديهايدات (بالإنجليزية: Aldehydes) بنسبة تصل إلى أكثر من 20 مرّة عن الحد المسموح به من قِبَل منظمة الصحة العالمية، ومن الجدير بالذكر أنّ الألديهايدات هي مركّبات كيميائيّة ترتبط بزيارة خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان،

أمّا تسخين زيت الزيتون، والزبدة فينتج نسبةً أقلَّ من الألديهايدات بما أنّها غنيّة بالدّهون الأحاديّة غير المُشبعة (بالإنجليزية: Monounsaturated fats) والدّهون المُشبعة،
كما أنّها تتحمل الحرارة بشكلٍ أكبر من غيرها من الزيوت.[٣] وتجدر الإشارة إلى أنّ درجة الحرارة المُستخدمة عند التسخين لها تأثير كبير في كمية الألديهايدات النّاتجة، فعند تسخين الزّيوت النّباتيّة كزيت دوّار الشّمس على درجات حرارة عاليّة، فإنّ كميّات الألديهايدات النّاتجة تكون أكبر، واستنشاقها لا يقل خطراً عن تناولها.

ويُعَدّ زيت الزّيتون أفضل خيار للطّبخ وكذلك زيت الأفوكادو، ويُنصَح باستخدام الزّيوت النباتيّة مرة واحدة في التّسخين، لأنّ تخزينها واستخدامها لأكثر من مرّة يحطّم الأحماض الدّهنيّة الموجودة فيها، ويحوّلها إلى أحماضٍ دهنيّة متحوّلة (بالإنجليزيّة: Trans-fatty acids) والّتي وُجد أنّها تُشكّل ضرراً أكبر على الصّحة بشكل عام وصحّة القلب بشكل خاص.[٣]

طريقة عمل الطين الصناعي في بيتك

الطين الاصطناعي الطين الاصطناعي هو خليط من المواد الطبيعية والتي تشابه الطين الطبيعي من حيث قدرته على التشكل ومرونته وليونته، ويعدّ نوعاً من أنواع الألعاب التي يحبّها الأطفال والآباء، لأنه آمن على الأطفال ولا يلوث الجسم واليدين، ويسمى أيضاً بمعجون الأطفال ويوصي به الأطباء والعلماء لتنميّة مهارات ومواهب الأطفال من حيث الابتكار والتفكير وتنمية قدرات الطقل بالتحكم باليد وتقويّة الأصابع وشد العضلات والقدرة على تنسيق الأشكال والألوان،
ويستخدمه الكبار أيضاً كوسيلة لتخفيف القلق والتوتر والتعبير عن النفس. الطين الاطناعي بالفازلين يوجد العديد من الطرق لتصنيع الطين الصناعي ومع تعدّدها فإنّها في الغالب تتشابه من حيث المواد الأساسية والأولية في التصنيع، مثل: الطحين، والنشأ والألوان، والماء، ويمكن أن تدخل في صناعته بعض أنواع الحبوب، مثل: الفاصولياء، والأرز، والحمص، والعدس، والذرة، ويختلف الهدف من تصنيع الطين فقد يكون للعب والتسلية فهنا يضاف إليه مواد قابلة للتشكل وتتميّز باليونة، أمّا إذا كان الهدف من تصنيع الطين هو للزينة وعمل أشكال يزين بها الحائط فيضاف إليها مواد سريعة الجفاف،

 

ممّا تقدم سوف نقدم لكم طريقتان لصنع الطين الصناعي وهي كالتالي: المكوّنات كوب من الطحين. كوب من الماء. ملعقة من الفازلين. ملح. عصير نصف ليمونة. القليل من الطباشير الملونة. طريقة التحضير يوضع الماء في وعاء على النار حتى درجة الغليان. يضاف إليه الطحين والفازلين والملح وعصير الليمون ويحرك الخليط جيداً حتى يصبح ثقيل ثم يرفع الوعاء عن النار. يرش القليل من الطحين على صينية ثم يوضع الخليط (العجين) على الصينية ويعجن بشكل جيد. يضاف القليل من الفازلين في حال لو التصقت العجين باليد. تقطع العجين إلى عدّة قطع، وتطحن الطباشير كل لون على حدى. تخلط كل قطعة بلون من الطباشير الملونة المطحونة، هنا يكون جاهز للتشكيل.

الطين الاصطناعي بزيت الزيتون المكوّنات كوب ملح. كوب ماء. ربع فنجان من الزيت. كوب من الدقيق. ملعقة بكنج باودر. صبغة بألوان مختلفة. طريقة التحضير يمزج الملح والماء والبكنج باودر والصبغة في وعاء وتوضع على النار وتحرك لتتجانس مع بعضها البعض. يضاف الزيت قبل الغليان ويقلب مع الخليط. يضاف الطحين بالتدريج مع التقليب لكي لا يتكتل الخليط حتى يصبح الخليط كثيفاً ولزج مع الاستمرار بالتقليب حتى يصبح عجيناً. يرفع القدر عن النار ويسكب على سطح نظيف وأملس. يترك الخليط ليبرد ويدلك براحة اليد ليلين قليلاً، هكذا يكون الطين جاهزاً ويمكن الاحتفاظ به لعدّة أشهر.

كيفية صنع طين اصطناعي يتوفّر الطين الاصطناعيّ بوفرة في رياض الأطفال والمدارس الابتدائيّة، وذلك لما له من أهمية كبيرة في تنمية القدرات الإدراكية للأطفال وغيرها من مهارات التحكم بعضلات اليدين والأصابع، كما يمكن للأم تقديم الطين الاصطناعي لأطفالها في وقت اللعب من أجل توفير الترفيه والفائدة لهم في نفس الوقت، كما يمكن للأم الاستمتاع بصنع الطين الاصطناعي في المنزل بمساعدة أطفالها. المواد اللازمة كوبا طحين. كوبا ماء. كوب ملح. طباشر بألوان مختلفة. ملعقتا فازلين. ثلاث ملاعق عصير حامض.

 

خطوات العمل يسكب كوبي الماء في قدر عميق بحكم مناسب، ويترك القدر على حرارة خفيفة حتّى يبدأ بالغليان. يسكب كوبي الطحين في منخل دقيق الفتحات، ثمّ ينخّل فوق الماء المغلي مع تحريك الماء المستمر باستخدام ملعقة خشبية حتّى يذوب الطحين بالكامل في الماء. يضاف كوب الملح تدريجياً فوق المزيج السابق، مع الاستمرار في التحريك لحين تماسك المزيج وازدياد كثافته. تضاف ملعقة الفازلين وملاعق عصير الحامض الثلاث إلى القدر، مع الاستمرار في التحريك لحين الحصول على عجينة متماسك. يراعى الاستمرار في تقليب العجينة بداخل القدر إلى حين الحصول على عجينة ليّنة وسهلة التشكيل. تخرج العجينة من القدر وتعجن على سطح أملس للتأكد من عدم التصاقها باليد، ووفي حال حدوث ذلك يمكن إضافة القليل من الفازلين إليها حتّى تتماسك جيداً. تقطّع العجينة إلى أجزاء متساوية في الحجم، ويحفظ كل جزء منها في وعاء منفصل.

يفتّت كلّ لون من الطباشير على حدة حتّى يصبح على شكل بودرة. يضاف كل لون من بودرة الطباشير إلى جزء معين من أجزاء العجينة، ثمّ يعجن معه حتّى يكتسب لونه.
بهذا يكون الطين الاصطناعي جاهز لاستخدام الأطفال مع مراعاة حفظه في علبة مغلقة عند عدم استخدامه منعاً لجفافه وتفتته. استخدام الطين الاصطناعي للأطفال لمساعدة الأطفال في تقوية عضلات اليدين والساعدين تقدم لهم قطعة من الطين الاصطناعي بحجم كرة الطاولة، مع السماح لهم بعجنها باستخدام كلا اليدين ودحرجتها على طاولة مستوية حتّى تتّخذ شكل كرة أو إسطوانة، منا يساعد تقطيع الطفل للطين الاصطناعي في تقوية العضلات والأعصاب الدقيقة المشكلة للأصابع، كما يمكن استخدام الطين في تنمية قدرات الأطفال الإدراكية من خلال مساعدتهم على تشكيلها بشكل معين كالقمر أو النجمة أو المثلث وغيرها من الأشكال الهندسيّة المعروفة لديهم، بالإضافة إلى جمع قطع الطين الاصطناعي مع بعضها البعض بحسب اللون أو الحجم أو الطول.