كيف تتقنين عمل المقبلات في البيت

كيف تتقنين عمل المقبلات في البيت
إصلاح تسريبات المياه من أهم الخطوات لتوفير المياه، هي تصليح الصنبور أو الأنابيب التي يتسرب منها الماء، وفي حال كان التسرب من الصنبور نفسه فمن السهل رؤيته والعمل على إصلاحه، أما في حال كان التسرب من الأنابيب فيجب البحث عن مصدره، وذلك حول مصارف المياه الموجودة في المطبخ والحمام وغيرها من الأماكن، إنّ تسرب قطرات بسيطه في اليوم لا تبدو سيئة للغاية، ولكن مع تراكم تسريب قطرات المياه فذلك سيعد وضعاً سيئاً.[١] إعادة استخدام المياه يمكن إعادة استخدام المياه التي يتم فيها غلي بعض المأكولات كالمعكرونة والبيض، وذلك بتصفية هذه المياه ووضعها في وعاء جانبي، ثمّ استخدامها في ري النباتات والمزروعات، بهذه الطريقة يتم الاستفادة من المياه مرة أخرى وفي نفس الوقت توفير مياه الرّي للمزروعات

 

 

.[١] وضع المياه في الثلاجة إنّ وضع المياه الدائم في الثلاجة يعمل على توفير المياه بشكل مستمر للشرب في أيّ وقت، وهو أيضاً يعد موفراً لاستهلاك المياه حيث لا يتم الاضطرار إلى فتح صنبور المياه وترك المياه تنزل حتى تبرد من أجل ملء الكأس، يمكن استخدام العلب المنظفة للحليب أو العصير لحفظ المياه داخلها.[١] تعديل الغسّالات تستهلك الغسالات ما يقارب 22% من المياه المستخدمة داخل المنزل، يمكن توفير المياه المستهلكة في الغسالات عن طريق تعديل إعدادات الغسالات حتى يتلاءم حجم الغسيل وكمية الماء.[٢] التوفير في غسيل الأطباق يعد غسيل الأطباق من الأمور التي تستهلك الماء في المنزل بشكل بسيط، حيث تصل نسبة استهلاك المياه في غسل الأطباق حوالي 2% بالنسبة لكمية الاستخدام المنزلي، مع ذلك فهناك دوماً طرق للحفاظ على الماء، حيث يمكن استعمال آلة غسل الصحون ذات كفاءة أكبر من الغسل اليدوي، وتشغيلها وهي ممتلئة بالأطباق.[٢] تغيير العادات يمكن توفير المياه بشكل بسيط ودون تكلفة وذلك من خلال تغيير بعض العادات السيئة في تبذير المياه، فمثلاً عادة ترك الصنبور مفتوحاً أثناء تنظيف الأسنان، إنّ تغيير هذه العادة والقيام بإغلاق الصنبور أثناء تنظيف الأسنان سيوفر ما يقارب الثلاثين لتراً من الماء يومياً، وذلك حسب تقديرات وكالة حماية البيئة،

 

 

وهذه العادة تنطبق أيضاً على غسيل الخضروات وغسيل الأطباق، وبعض العادات التي يمكن تغييرها أيضاً لتوفير المياه هي بأخذ حمام قصير أو دش بدلاً من الحمامات الطويلة.[٣] ترشيد ري الحدائق يمكن استخدام أساليب للرّي تعمل على توفير المياه بشكل كبير، من هذه الأساليب الري بالتنقيط والذي يقوم على مبدأ الري بالمياه ببطء ومباشرة على التربة، حيث يستهلك نظام التنقيط كمية أقل من المياه وذلك بنسبة 20-50 بالمئة من نظام رشاشات المياه، وهناك طريقة أخرى لترشيد استهلاك مياه الري، وهي بوضع طبقة سميكة من النشارة؛ حوالي سبعة سنتيمترات، حول الأشجار فذلك يقلل الحاجة إلى المزيد من الري، فالنشارة تعمل كعازل حيث تبطئ عملية تبخر الماء الموجود في التربة وبذلك تبقى رطبة لأطول فترة.[٤]